Preparing Future-Ready Professionals

إعداد مهنيين مستعدين للمستقبل إعادة التصور عن دور المحاسب في المستقبل - "دعوتنا إلى العمل"

Anne-Marie Vitale | January 22, 2020

Available Languages: English | Arabic | French | Romanian | Russian | Spanish

يشير تقرير مستقبل الوظائف لعام 2018 الصادر عن المنتدى الاقتصادي العالمي إلى أنه:

بحلول عام 2022، قد يتم تسريح 75 مليون موظف بسبب التحول في تقسيم العمل بين الأيدي العاملة البشرية والتقنيات الحديثة.

ومن المقرر أن تصبح مجموعة من توصيفات الوظائف زائدة عن الحاجة بشكل متزايد، وهو الأمر الذي يشمل المحاسبين والمدققين.

كما يشير تقرير مستقبل الوظائف لعام 2018 إلى احتمالية وجود 133 مليون وظيفة جديدة بحلول عام 2022- مما يجعله يشير إلى تسارع وتيرة نمو الاقتصاد العالمي بدلاً من انكماشه.

ماذا يعني ذلك بالنسبة لنا ونحن نعيد تصور دور المحاسب في المستقبل؟

مع استمرار تطور والتكنولوجيا في دفع نماذج الأعمال المتغيرة، سوف يكون دور المحاسبين والمدققين في حاجة إلى مزيد من التطور والتكيف على نحو متسارع.

 خلال الوقت الذي تتطلع فيه المهنة لما هو قادم، يجب علينا أن نتوقع:

المجالات التي تحتاج مزيداً من الإهتمام على مهاراتنا؛

السلوكيات والكفاءات التي يجب أن تحقق نجاحات في النظام البيئي للأعمال المستقبلية؛

تغيير التوقعات حول معنى أن تكون "محاسبًا".

وفقًا لتقرير مستقبل الوظائف لعام 2018، هناك طلب متزايد على محللي البيانات والعلماء وأخصائيي البيانات الضخمة والمتخصصين في التحول الرقمي وخدمات تكنولوجيا المعلومات.  يتمتع المحاسبون بالسلوكيات والكفاءات التي تتداخل مع هذه الأدوار التي هي محل طلب في المستقبل.

لذلك فإن هذا المشهد سريع التطور ويتطلب تحركًا سريعًا.

لقد نفّذ الاتحاد الدولي للمحاسبين (IFAC) نهجًا للنهوض بتعليم المحاسبة على المستوى العالمي و تعد الهيئة الدولية لتعليم المحاسبة (الهيئة) سمة رئيسية لهذا النهج ، حيث تعمل كعامل مساعد في تقديم المشورة للاتحاد الدولي للمحاسبين حول كيفية مساعدة المنظمات المهنية للمحاسبة (PAOs) على إعادة تصور دور المحاسب في المستقبل وإعداد محاسبين يواكبون أحدث المستجدات.

اقترحت الهيئة على المنظمات المهنية للمحاسبة رؤية مفادها:

"...المساهمة بشكل فعال في تطوير مهنة تواكب المستقبل - ذات صلة، تتمتع بسمعة جيدة، وذات قيمة، ومستدامة - تتسم بكونها جذابة لمجموعة متنوعة من المواهب الحالية والجديدة وتلبي احتياجات المؤسسات (في القطاعين العام والخاص) والمجتمع على حد سواء.  

ولضمان قدرة تعليم المحاسبة على مواجهة تحدي الكفاءة والتغييرات القائمة على المهارات، نحتاج إلى فهم الاتجاه الذي تسير نحوه هذه المهنة:

محاسبون يطبقون التوصيات المذكورة أعلاه
محاسبون يطبقون الأشياء ذاتها على نحو مختلف
محاسبون يطبقون أشياءً مختلفة

السؤال هنا كيف ننفذ التغيير التطوري والجذري؟

كل واحد منا في مهنته العالمية له دور مهم منوط به.

دور الاتحاد الدولي للمحاسبين (IFAC): تسخير ميزته النسبية لتسهيل هذا التطور - وفي نهاية المطاف - حدوث تغيير جذري.

التحدث علنًا والتعرف على أوجه الخلل والاستفادة منها. هناك حاجة إلى وجود تحفيز للحوار حول إجمالي السوق الذي يمكن الوصول إليه فيما يتعلق بالمهنة، وهي طريقة لعرض المهنة يمكن تقديرها بالوظائف التي يشغلها المحاسبون والمدققون. و تشير توقعات تقرير مستقبل الوظائف لعام 2018 إلى انخفاض معدل السوق الذي يمكن الوصول إليه فيما يتعلق بالمهنة على افتراض عدم اتخاذ أي إجراء من قبل المهنة. و يعمل الاتحاد الدولي للمحاسبين على إعداد حوار عالمي من خلال طرح تساؤلات مثل: ما هي الطرق التي يمكننا من خلالها تطوير السوق لدينا؟ ما هي الإجراءات التي يمكن اتخاذها اليوم لزيادة حجم السوق في المستقبل؟ و الإجراءات التي نتخذها اليوم سوف تنعكس بالإيجاب على النظام البيئي لأسواق رأس المال.

إعداد مهنيين مستعدين للمستقبل. وسوف يساعد الاتحاد الدولي للمحاسبين المنظمات المهنية للمحاسبة وغيرها من الجهات الفاعلة في إعداد المحاسبين الذين يواكبون التغيرات المستقبلية من خلال تعزيز وتمكين تبادل المعرفة وبناء القدرات والقيادة الفكرية.

دعم تبني وتطبيق معايير دولية عالية الجودة  التي تحدد معايير التعليم الدولية (IES) والتي تحقق نتائج التعلم التي تدعم كفاءة المحاسبين خلال التطور المهني الأساسي. و يمكن للأداة الإلكترونية التي تم تطويرها حديثًا تسهيل الوصول إلى معايير التعليم الدولية ومواد دعم التنفيذ.

دور المنظمات المهنية للمحاسبة: بدء الحوار وتحديث سلوكيات وكفاءات المحاسبين.

يجب على المنظمات المهنية للمحاسبة التفكير فيما إذا كانت نماذج أعمالهم ملائمة للغرض وما إذا كانت استراتيجياتها التنظيمية قد تم إعدادها وفق التطلعات المستقبلية حيث يستطيع المحاسبون القيام بأمور مختلفة.

يمكننا جميعًا أن نستند إلى ما يلي:

يقوم المحاسبون بأداء الأمور ذاتها، مثل جمع البيانات والمعلومات واستخراجها ومعالجتها، والتوفيق بين المعلومات عبر أنظمة منفصلة، واتخاذ القرارات بناءً على وجود عينات أو معلومات محددة. ويتم اكتساب هذه المهارات عادةً من خلال التعلم المقرر القائم على الفصول الدراسية - وهو نهج واحد للتعلم يناسب الجميع.

يقوم المحاسبون بفعل الأشياء ذاتها بشكل مختلف، مثل مجموعات المهارات المتطورة باستخدام التكنولوجيا المتطورة، و للحصول على رؤى أكثر قوة، والاستفادة من تقنيات التواصل لإحداث تأثير أكبر - تميل جميعها إلى الاعتماد على زيادة التعلم الذاتي والاستكشاف الشخصي.

ومع ذلك، سيتم تحديد المحاسبين الذين يقومون بأشياء مختلفة من خلال الإجراءات التي نتخذها اليوم. و تستطيع المنظمات المهنية للمحاسبة تسهيل هذا المستقبل بطرق عديدة.

يستحسن أن نضع في الإعتبار  هذه الخطوات الأربع الهامة:

1-         حشد الجهات الفاعلة وإشراك الخبراء ، وكذلك البدء بتنفيذ  الإقتراحات المذكورة سابقاً خلال وقت مبكر، وتسهيل الحوار بين الجهات الفاعلة والخبراء و الاستفادة من خبرات المنظمات المهنية الأخرى للمحاسبة و وضع رؤية واستراتيجية للمهنة في نطاق تخصصك.

2-         تنفيذ معايير التعليم الدولية الجديدة والإستفادة من مسودة  معايير التعليم الدولية مع تسليط الضوء على الشكوك المهنية وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات. ولدعم تنفيذها،فقد تم وضع مخرجات التعلم غير الرسمية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

3-         تسهيل إعادة التأهيل وتحسين الكفاءات و التركيز على الكفاءات ذات الصلة، بما في ذلك: الفطنة الإدارية، والكفاءة السلوكية، والفطنة الرقمية، وتكامل البيانات، والتوليف والتحليل، والتواصل.

4-         التحضير للارتقاء بالمنظمات المهنية للمحاسبة المعمول  بها في العصر الرقمي. والعمل على تحدي النفس في الوقت المناسب لتسويق التغييرات في المناهج الدراسية وابتكارات التقييم و الاستفادة من تكنولوجيا التعليم و تلبية الاحتياجات الشخصية لأعضاء فريق العمل على أساس الكفاءة وليس الأدوار.

 دور المنظمات: إعداد مهام مالية تتسم بالفعالية والكفاءة.

في سبيل تحقيق النجاح للمنظمات نجد أن المحاسبين يترسخ لديهم هذا الأمر بشكل عميق بل ويزداد نشاطهم تجاه هذا الأمر. و يجب أن تحدد المهام المالية عوامل التمكين للتغيير وخطط التنمية المرتبطة بها لضمان ملاءمتها لغرض تقديم الدعم والشراكة داخل الشركات أو القطاع العام أو الكيانات الأخرى. و يجب أن يكون لديهم المزيج الصحيح الذي يجمع بين المواهب والمهارات والتكنولوجيا لتعزيز الفعالية والكفاءة.

للمساعدة في تسهيل تحويل المهام المالية، قام الاتحاد الدولي للمحاسبين بإعداد أداة تقييم للمجالس والإدارة لتحديد نقاط القوة ومجالات التحسين في المهام المالية.

دور الأفراد: التركيز على النمو الشخصي، وصقل المهارات التقنية الحالية، وتطوير المهارات التي تتزايد أهميتها.

الفرد هو أساس الاستعداد للتغيرات المستقبلية. وهناك حاجة مؤكدة لكل منا لتحمل المسؤولية الشخصية للتعلم مدى الحياة والتطور الوظيفي - الانتقال من التعلم كونه نهجًا سلبيًا قائمًا على الامتثال لمنهج مخصص وانعكاسي مدفوع باحتياجاتنا الفردية على نحو فعال. ويتضمن التطوير المهني المستمر (CPD) في معايير التعليم الدولية السابعة (IES 7) العديد من الابتكارات التي يمكنها أن تدعم الأفراد في تخطيط تطور مهني مستمر فعال في مكان العمل المتغير. والذي سوف يؤدي إلى تغيير نماذج الأعمال واحتياجات الأعمال المتطورة،  وكذلك إلى خلق فرص جديدة لهؤلاء المحاسبين المستعدين للتعلم.

ما هي الكفاءات المهمة للفرد؟

الفطنة الإدارية: تعتمد القرارات التجارية الإستراتيجية خلال الوقت الحالي بشكل متزايد على كيفية قيام الأفراد بدمج البيانات الكبيرة التي تم تحليلها بشكل مناسب باستخدام تقديرهم المهني. و تتغير نماذج الأعمال على نحو متسارع، وتؤثر على كيفية تفاعل الموردين والموظفين والعملاء، وكيفية إدارة الأعمال وقياس مدى تقدمها.

الكفاءة السلوكية: يتضمن ذلك كيفية استخدام الأفراد للفضول الفكري والتفكير النقدي والقدرة على التكيف والتعلم مدى الحياة للاستجابة بفعالية لبيئة التغير التكنولوجي السريع مع إظهار التحرك الفكري السريع أيضًا لتبني طرق جديدة أو بديلة للعمل والتكيف مع الظروف المتغيرة على نحو متسارع و تشمل الكفاءة السلوكية أيضًا الاستخدام الأخلاقي للبيانات ونشرها.

الفطنة الرقمية: يجب أن يدرك المحاسبون مدى تأثير التقنيات الجديدة والناشئة على مجال عملهم، أو ما قد يحتاجون إلى القيام به، في بيئة "متطورة" أو "متغيرة بشكل جذري" - و كيفية عمل هذه التقنيات، واستخدامها، ومدى تأثيرها على توليد ومعالجة وتدفق البيانات والمعلومات. و تظل حوكمة البيانات والأمن أحد العناصر الرئيسية للفطنة الرقمية.

فهم البيانات و كيفية تكوينها وتحليلها،  بما في ذلك الكفاءات التي يحتاج إليها الأفراد للعمل بفعالية مع البيانات المنظمة وغير المنظمة، على سبيل المثال، وتقييم ما إذا كانت البيانات كاملة ودقيقة وذات صلة، وفهم استثناءات التوقعات. وتشمل هذه الكفاءات أيضًا إجراء تقييمات المخاطر والتحليل التنبؤي والاستخدام الفعال لأدوات العرض.

التواصل: أدت التقنيات الجديدة والناشئة إلى تغيير قنوات الاتصال عبر الأنظمة، على سبيل المثال، أصبح استخدام وسائل التواصل الاجتماعي والأجهزة الذكية متاحًا الآن.

يقع على عاتق كل منا مسؤولية المعرفة والقبول والبحث عن عدم اليقين الذي يحيط بمهنتنا.

هذه هي "دعوتنا إلى العمل" التي نوجهها لجميع المنظمات المهنية للمحاسبة والمنظمات والأفراد.

 

Anne-Marie Vitale

Anne-Marie Vitale

Chair, International Panel on Accountancy Education

Anne-Marie Vitale is the chair of the International Panel on Accountancy Education and the former chair of the International Accounting Education Standards Board in July 2012. Ms. Vitale currently serves in PwC’s Office of the General Counsel in a forensic capacity working on US Securities and Exchange Commission, US Public Company Accounting Oversight Board, and litigation related matters. Previously, she was on tour in the National Quality Organization of PwC as the Assurance Learning and Development Leader. In addition to establishing the strategic direction for learning and development, she led PwC's efforts to leverage continuous professional education as a means to directly improve audit quality. As an Audit Partner with more than 25 years of experience in the technology industry group serving emerging and multinational public companies in various business sectors, including semiconductors, computers and networking, software, and medical devices, Ms. Vitale has provided technical advice to both emerging and large multinational public companies on a wide variety of accounting and reporting matters. She also has extensive experience in public offerings of equity and debt securities. Prior to joining PwC, Ms. Vitale worked at a multinational corporation that provided scientific, engineering, systems integration, and technical services. Ms. Vitale is a member of the American Institute of CPAs, the California Society of CPAs and a certified global management accountant. She also is on the Board of Directors of the Silicon Valley Directors’ Exchange, a non-profit organization that provides a forum for education and current issues impacting directors of public and private companies. Ms. Vitale has an MBA with an emphasis in finance from the University of San Diego (US) and a Bachelor of Science in Combined Science from Santa Clara University (US). See more by Anne-Marie Vitale

 
 

Join the Conversation

To leave a comment below, login or register with IFAC.org

 

Thank you for your interest in our publications. These valuable works are the product of substantial time, effort and resources, which you acknowledge by accepting the following terms of use. You may not reproduce, store, transmit in any form or by any means, with the exception of non-commercial use (e.g., professional and personal reference and research work), translate, modify or create derivative works or adaptations based on such publications, or any part thereof, without the prior written permission of IFAC.

Our reproduction and translation policies, as well as our online permission request and inquiry system, are accessible on the Permissions Information web page.

For additional information, please read our website Terms of Use. ALL RIGHTS RESERVED.

Agree